حكومة الدفع المسبق

هذه المرة الثانية التي يُعين فيها رئيس وزراء "هش"، يعتقد أن استخدام الدفع المسبق سينجح مهامه، غير أن ذلك وهم لن يتحقق، فمثلا الوسم المطالب بتوفير الجوازات حقق رقما قياسيا على مواقع التواصل الاجتماعي وسبب حرجا للحكومة.


الناس تريد خدمات كأي بلد اخر والعيش بكرامة وليست بحاجة الى الصرف على صحافيين للتطبيل باشياء وهمية يارئيس الوزراء.


وزير الداخلية في حكومة معين الرجل الآخر الذي يبيع وهماً، فقد قيل أنه هو من منع اصدار الجوازات، هو بذاته الرجل الشجاع الخارق الذي حقق ارقاما قياسية لكن حتى الان لم افهم ماحققه هذا الرجل!


لا يبتعد الميسري عن معين في انتهاج سياسة ادفع لكي تبق في منصبك وقتاً أطول.


اعملوا لوجه الله ، ولا تطلبوا من احد ان يطبل لكم على اشياء غير موجودة اصلا، فغدا جميعكم راحلون وسيتخلى عنكم من يدعمكم او من يحرضكم.