من شقى الإمارات !

قامت دولة الإمارات مشكورة ببعض الاصلاحات في حديقة الشعب وهي حديقة عامه فيها بعض المحلات وطبعاً تخضع إدارتها للسلطة المحلية كأي مكان عام في أي دولة في العالم 

وقامت السلطة المحلية بالبريقا باعلان مناقصة تشغيل وبدل الاشادة بذلك خرج من يهاجم هذه الخطوة الجميلة وكنت اتوقع ان هناك مستثمر مستاء من عملية التنافس او ان هناك من لديه وجهة نظر حول بعض شروط المناقصة ولكن تفاجئت ان هناك من يعترض ويقول هذه من شقى الإمارات وعملتها الإمارات !

أي عقل ومنطق هذا يا سادة ؟

دائماً يتم استغباء الناس وخداعهم ويتم الحديث عن ان تشغيل المحلات يعني ان الحديقة لن تعود متنفس عام وان الدخول لها سيصبح بالفيزة وبمبلغ مالي ولا يعرفوا ان لا أحد يمكنه فعل ذلك حتى من ناحية تجارية وربحية هو منطق غبي فلن يأتي للحديقة مرتادين برسوم مالية واي مستثمر يعمل هذا لن يبقى الا مع الغربان ....

اذا ما فتشنا سنجد ان خلف هذه الدعايات والاكاذيب متضررين من هذه الخطوات ويريدون المحلات ان تكون سبيل مفتوح لهم مثل منتزه خليج الفيل ! وطبعاً كل ذلك من منطلق الوطنية والاستغلال ....