125 يوماً من الصمود البطولي

بعد مرور 125 يوماً من الصمود الأسطوري للشعب الفلسطيني في وجه الألة الهمجية الاسرائيلية التي ترتكب حرب ابادة جماعية بحق الفلسطينيين ها هي اسرائيل تهدد باجتياح مدينة رفح التي تبلغ مساحتها 55 كم مربع فقط وتستضيف حوالي مليون ونصف نازح فلسطيني ولم يحدث هذا في تاريخ الحروب والشعوب أن يُحشر هذا العدد الكبير من البشر في هذه المساحة الضيقة والتي تعاني على كل المستويات وخاصة المستوى الصحي فلا يوجد فيها الا عدد قليل من المستشفيات وجميعها تعاني من نقص الامدادات الطبية وغياب الكهرباء ومصادر الطاقة  ما يؤثر على قدرة الأطباء والفرق الصحية في توفير العلاج ورعاية المرضى كل ذلك وسط صمت عربي وإسلامي ودولي رسمي كما أكدنا أكثر من مرة. على عكس موقف الشعوب والرأي العام العالمي الذي خرج بالملايين الى الشوارع للتظاهر والمطالبة بوقف الحرب في غزة والمدن الفلسطينية.
نحيي صمود الشعب الفلسطيني البطل في نضاله من أجل الدفاع عن أرضه وقضيته العادلة حتى قيام دولته وعاصمتها القدس.
المجد والخلود لشهداء الثورة الفلسطينية
الشفاء العاجل للجرحى

جمعة مباركة

علي ناصر محمد

مقالات الكاتب

175 يوماً من الصمود البطولي

سندخل رفح، بهاتين الكلمتين يصف بنيامين نتنياهو عمليته البربرية العسكرية القادمة ضد مليون ونصف المليو...