ردنا على آخر اطروحات د. محمد حيدره مسدوس عضو الحزب

ليس هناك خلاف جنوبي حول ضرورة قيام جبهة وطنية ولكن الخلاف يكمن في آليات قيام هذه الجبهة فالدكتور مسدوس كان دائما ما يتحدث في اطروحاته السابقة عن أحقية مكون (الانتقالي) الذي ينتمي له ويناصره في إدارة أي عملية لتشكيل هذه الجبهة والاشراف عليها وأن تقوم هذه الجبهة تحت مظلتة وهو الأمر الذي رفضته القوى الجنوبية الأخرى واختلفت حوله وطالبت بضرورة أن يقوم الحوار المفضي إلى الجبهة الوطنية الجنوبية على أساس اللقاء حول طاولة مستديرة ليس عليها وصي ولا مشرف وعلى ان  تتواجد اطراف ضامنة لتنفيذ ما سيتفق عليه الحضور .

في الآونة الأخيرة لاحظنا تراجع الدكتور مسدوس عن تكرار هذه الشروط وتفائلنا خير بأن إخوتنا في الجبهة الأخرى قد ادركوا خطورة المرحلة وبالتالي عدلوا من تطرف مفردات خطابهم تجاه من يختلفون معهم وتجاه شروط اعتساف الحوار والوصاية عليه ..

ما نتمناه هو أن يصدر عن د.مسدوس موقف معلن وواضح يطالب فيه زملاءه في مكون الإنتقالي بالقبول بالجلوس على طاولة مستديرة للحوار والتخلي عن مطالبتهم بالحوار المشروط بقوامتهم عليه واعتقد ان هذا سيساعد كثيرا في تقريب وجهات النظر بين الفرقاء الجنوبيين ويردم الهوة بينهم ...

            عبدالكريم سالم السعدي
    رئيس تجمع القوى المدنية الجنوبية
              

مقالات الكاتب

رسالة إلى أهلنا في أبين

نتابع تداعيات جريمة اختطاف المقدم علي عشال الجعدني والتي كان آخرها احداث الممدارة ونشعر بقلق حول تلك...

افتحوا عقبة ثرة

طالما والوضع العام وصل إلى مرحلة انتظار تتسيدها حالة رضا أنصار الله وطالما والمعركة العسكرية خضعت لح...

حقيقة تصعيد الانتقالي

إضاءة:(... استمرار الوضع القائم لم يعد مقبولا وان المجلس الانتقالي الجنوبي لن ينتظر إلى مالانهاية تج...