#خذلان_المصالح

الصدق بعيدا عن الشعارات الكاذبة ودغدغة العواطف فالحقيقة هي ان من كان يريد انفصال كان قد اعلنه يوم تحرر الجنوب في يوليو 2015 من جماعة الحوثي.

ويومها كانت 90% من مناطق الجنوب خالية من أي سيطرة شمالية ولكنهم وبدلا من ان يعلنوا الانفصال ذهبوا يلهثون خلف مناصب الشرعية والامتيازات والفلل والسيارات والأرصدة في البنوك وحينما فقدوا بعد عامين جزء من هذه الاموال تذكروا الانفصال وذهبوا للمتاجرة بالامر والتلاعب بمشاعر مساكين بسطاء.

في جنوب اليمن اليوم تحدث اكبر عملية متاجرة بمشاعر البسطاء ، الانقياء الصادقين ، عشرات الالاف من المغتربين الواضعين يدهم على خدهم على امل العودة الى الوطن المفقود .

في جنوب اليمن ابتلى الله شعبه بانه يملك ذاكرة مثقوبة ولو انه فكر قليلا لا ادرك ان من تفرج على شعب الجنوب لعشر سنوات كاملة وهو يذبح على يد نظام صالح والاصلاح لن يكون له منقذا في يوم من الايام .

عبثوا بأماني هذا الشعب المسكين وتاجروا وستكتشف الناس الحقيقة ولكن بعد فوات الاوان .

كنا صادقين مع الناس وكنا اول من غسل يديه من هؤلاء لادراكنا بالحقيقة.

قبل اشهر من اليوم التقيت بالشيخ صالح بن فريد العولقي في مصر وهذا الرجل احترمه لرجولته وصدقه ونزاهته.

سألته:" لماذا ياشيخ صالح لم نعد نسمع لك تصريحات مثل الاخرين ؟

قال لي :" يا ابني انا احترم نفسي ولن اسمح لنفسي ان اكذب على احد أو ان اعد احد بشيء ولن ارضى ان اتلاعب بمشاعر الناس وحينما ساقرر التحدث سأتحدث قولا وفعلا.

ورغم ان الرجل عضوا في الانتقالي الا انه يدرك الحقيقة ويدرك الواقع لذلك كسب الرجل احترام الجميع حتى اليوم.

يكذب عليكم ويتلاعب بمشاعركم من سيقول لكم خذلتكم الامارات أو السعودية ،لم يخذلكم احد.

خذلتكم المصالح الشخصية لا اكثر.. ولا عزاء للأغبياء.

لن يسيطر احد عما قريب ولن تطرد شرعية من طرف مرتبط بها بشكل أو بأخر.

هذه الحقيقة بعيدا عن الاوهام

نقولها لوجه الله..

#فتحي_بن_لزرق

14اكتوبر 2018

مقالات الكاتب