أبين طاهرة قبل ان تدنسها مليشيات العمالة للوحدة الخاصة !!

( بإعلان العملية العسكرية والأمنية التي أطلق عليها صفة ( سهام الشرق ) والتي بدأت مساء الأثنين الماضي؛ بناء على توجيهات رئيس المجلس الإنتقالي الجنوبي  والتي تهدف لتطهير المحافظة من جماعات الإرهاب والتطرف والشر والتخريب؛ تقف اليوم محافظة أبين الغالية والعزيزة .......))

( اقتباس عن مقالة للاستاذ صالح شائف)

أبين طاهرة أستاذ صالح شايف ولا تحتاج لمن يفتقد الطهارة أن يطهرها ففاقد الشيء لايعطيه ، فاستخدامكم  في بداية طرحكم لمصطلح (التطهير) يدل على خبايا النفوس  وينسف مابعده من مفر.ات الغزل الذي يدخل في إطار خطاب الحق الذي يُراد به باطل .

أبين لم تتعثر يوما ولم تنقطع مسيرة كفاحها وتضحيات مسيرتها الوطنية حتى تصفونها بأنها على أعتاب مرحلة جديدة من كل ذلك ف أبين كانت قبل كذبة التطهير يقع جزء منها تحت سيطرة من يحمل راية التطهير الكاذب اليوم ولم نسمع خطاب التطهير إلا بعد وصول توجيهات (الوحدة الخاصة) !

أبين مازالت وستظل جنوبية وحاضرة في المشهد وصاحبة التأثير الأكبر فيه كما اعتادت منذ فجر الثورة وستظل صاحبة التضحيات الغير مُستثمرة ولا الموظفة ماليا ولا سلطويا وستبقى متمسكة بحق الوطن في الحفاظ على سيادته وكرامة أهله!!

ليس هناك شر ولا تخريب ولا إرهاب في أبين قبل تدنيسها بحملتكم المشبوهة ولن يكون فيها شر إلا الذي تأبطتهُ مليشياتكم وهي تمر متباهية بعمالتها للوحدة الخاصة وممتثلة لاوامرها وتوجيهاتها !

كان بإمكانكم استاذ صالح شايف الإعلان عن أنفسكم وتسجيل الحضور في خضم المتغيرات التي تأخذها رياح مصالح دولتي التدخل (السعودية والإمارات) في كل الاتجاهات وتسقطها في نهاية المطاف في مكب اطماعهما في جزرنا وموانئنا وشواطئنا وآبار نفطنا ومنشئات غازنا وذلك بطريقة افضل من التي اتبعتموها وبمصطلحات ارقى من التي وظفتموها ف أبين ناصرة الدين والعقيدة ،  ومصنع الرجال ، وموطن الممانعة ، وصخرة الصمود ، ومحط الزعماء والقادة ، ومخزون الفكر والفن والثقافة !!

كان بإمكانكم استاذ صالح إعلان مبايعتكم لاتباع (الوحدة الخاصة) وادواتها من ورثة بقايا دولة يناير 86م دون المساس ب أبين وكرامة أهلها باستخدامكم الفاظ ومصطلحات لا تُطلق إلا على مواطن القذارة والخيانة!

           عبدالكريم سالم السعدي
            25 اغسطس 2022م

مقالات الكاتب

افتحوا عقبة ثرة

طالما والوضع العام وصل إلى مرحلة انتظار تتسيدها حالة رضا أنصار الله وطالما والمعركة العسكرية خضعت لح...

حقيقة تصعيد الانتقالي

إضاءة:(... استمرار الوضع القائم لم يعد مقبولا وان المجلس الانتقالي الجنوبي لن ينتظر إلى مالانهاية تج...