مدير عام الإتصالات أبين .. كاريزما فريدة

أنور الصوفي

محمد رويس مدير عام الاتصالات بمحافظة أبين، مسؤول ناجح، وصاحب كاريزما فريدة من نوعها، فما أن تستمع لحديثه إلا وتقرأ دراية عميقة عن كل تفصيلات عمله، فالرجل له خبرة إدارية في مكال عمله، ويمتلك من التواضع الشيء الكثير، وله من محبة الناس نصيب وافر.


عندما تقابل المسؤول ويبدأ يحدثك عن كل صغيرة وكبيرة في مجال عمله، وعن تطلعاته المستقبلية، فاعلم أنه مسؤول ناجح، فمدير عام اتصالات أبين الأستاذ محمد رويس عندما يشرع في الشرح تنبهر بشرحه، فهو يحكي لك عن تفاصيل عمله، وعن خططه المستقبلية، فالأستاذ رويس رجل دولة من الطراز الأول، ففي عهده نجحت اتصالات مودية عندما كان مديراً لها، وعندما جاء مديراً لاتصالات أبين تحسنت الاتصالات في جميع مديريات المحافظة.


الأستاذ محمد رويس متميز في عمله، ويتقن كل ما يقوم به، جمعتني به رحلة من زنجبار حتى عدن، وكان يقدم شرحاً وافياً عن كل جهوده في اتصالات أبين، وأحلامه، وتطلعاته، لانتشال الاتصالات، وجعلها تنافس جميع المحافظات، بل أفضلها من حيث الخدمة.


اختيار الكفاءات، والكوادر المجربة، يساعد على التقدم بالمرافق الموكلة إليهم، والأستاذ رويس سار بمرفقه، وقاده باقتدار نحو النجاح، فنجحت الاتصالات في محافظة أبين، وتقدمت، فتحية لهذا المدير الناجح.


رغم شحة الإمكانيات، ورغم الحرب، إلا أن الاتصالات في أبين عملت، وبشكل ممتاز، فقدمت خدماتها للمواطن، وحسنت من جودتها، وكل يوم والأستاذ محمد رويس يسير باتصال أبين نحو الأفضل، ولهذا نطالب من جهات الاختصاص وضع كل الإمكانيات في يد هذا الرجل، فبه بعد الله ستنافس اتصالات أبين، وسترونها تقدم ما لا تتوقعونه، فالرجل لديه أحلام، ولديه تطلعات، فساعدوه لتحقيقها، وفي الأخير لا نملك إلا الدعاء له بالتوفيق.