خربطة سياسية ثورية

عندما تقطع الطرقات باسم الثورة، وعندما يخرج البلاطجة ليثوروا، وعندما يبارك الساسة تلك الثورة فقد اختلت الموازين ودخلنا باب الخربطة السياسية الثورية، عندما تهاجم المحلات التجارية باسم الثورة، وتخرب الشوارع، وتقطع الكهرباء باسم الثورة، ويبارك ذلك السياسيون، فاعلم أنها قد اختلت الموازين، وحلت الخربطة السياسية الثورية، عندما يعتصم الثوار وسط الشوارع ويقطعون الطرقات باسم الثورة، ويشاركهم السياسيون والمثقفون، فاعلم إن الموازين قد اختلت .


   لقد اختلت الموازين في بلاد الحكمة، فالبلطجي ثائر، والسارق ضمن جملة الثوار، والثور مع الثورة، وكله باسم الثورة، فثوراتنا كثيرة، فهناك ثورة سبتمبر، وثورة أكتوبر، وثور فبراير، وثورة الحوثي، وثورة اليوم، وثورة بكرة، وثورة بعده، لقد اختلت الموازين في بلادي، فالثورة موضة، ومن غيروه من منصبه شكل له جماعة وقاد ثورة، ويا مبتال كل منكم يسرح قفا ثوره .


  لقد نجح الشعب وما عاد يشتي إلا فورة وإنه انخمد، ففي بلادي فوضى الثورة، وفي بلادي اختلال الموازين الثورية .


   في بلاد الحكمة الذي لا يجد حق التخزينة قال ثورة، والذي يعطونه حق التخزينة ليخرب قال ثورة، ما في بلادي ليست ثورة، ولكنها هورة، ولا واحد داري مع من ؟  أصبح وضعنا مخضرية، هذا يرفع صورة، وهذا بجانبه يمزقها، والوضع عند الجميع قده يحمل اسم الثورة، ففي بلادي اختلت الموازين بكل ما تعنيه الكلمة من معنى .


   ثورة بورة، نعم من كثرة ما سمعنا ثورة حتى غدت عندنا بورة، أقول لكم وبكل صدق وصراحة في اليمن والله ما أحد داري رجل من في يد من، ولا واحد داري أيش الذي يدور، فالخليجيون انقسموا بيننا، بعضهم مع شرعية هادي وعندما تبحث عنهم لا تجد إلا المملكة الكبرى، والحوثيون ما أحد معهم، فعمان صامتة، وقطر قالوا مع الإخوان، والمملكة الصغرى(( البحرين)) تجامل أختها الكبرى، والكويت تقتدي بعمان، القصد لكم اتخربط الخليج معنا، وأصبح الوضع كله خربطة سياسية ثورية .

مقالات الكاتب