كورونا في خورمكسر

طالبناهم بالمياه، والكهرباء، والخدمات، فجلبوا لنا مركزاً للحجر الصحي لمرضى كورونا، طالبناهم بالأمن، فأرعبونا بإقامة مركز للحجر الصحي على المرضى بفيروس كورونا، يا دولة، ويا حكومة، ويا تحالف، ويا انتقالي، ويا جن ويا عفاريت، ويا بلاوي الدنيا كلها، قلنا لكم نشتي ماء فالماء عندنا بخور مكسر، وخاصة حي اللواء السادس مقطوع، وزدتم تجيبون لنا الفيروسات إلى جنبنا، يمكن أنه افتهم لكم غلط، قلنا لكم نشتي ماء مش فيروسات، نشتي ماء لا نريد فيروسات، نطالبكم بكهرباء، ولا نريد فيروسات يكفينا ما نعانيه، نريد أمن، ولا نطالبكم بفيروسات.



كورونا بخور مكسر وخاصة في معسكر بدر هذا يعني القضاء على آخر نفس عند أبناء خورمكسر، فهذه المديرية التي كانت بمثابة الحي السياسي للدولة اليوم يحولونها إلى مديرية للحجر الصحي على المرضى، حاولتم تهجيرنا من خلال قطع المياه عنا، فلم نترك مدينتنا، وحاولتم تعذيبنا بقطع الكهرباء عنا، فلم نخضع لكم، ولم نترك مدينتنا، طالبناكم برفع المعسكرات من مدينتنا، وزدتم وأتيتم لنا بمركز للحجر الصحي في مدينتنا، فهل تظنون أننا سنسكت؟ لا لن نسكت، ولن نصمت، وسنخرج كما خرج أبناء الشيخ عثمان لرفض تجميع فيروساتكم في مدينتنا، لن نرضى بقتلنا بالفيروسات، فابتعدوا عن مدينتنا، خذوا فيروساتكم وابتعدوا بعيداً عنا.



يا حكومة الشرعية،ويا تحالف، ويا انتقالي، الصين بنت مستشفى للحجر الصحي في غضون عشرة أيام، وبعيداً عن المدن الآهلة بالسكان، وأنتم ستأتون لنا بمركز للحجر الصحي، ووسط المدينة، بالله عليكم هل تعقلون؟ هل تفهمون إن هذا فيه القضاء على سكان المدينة؟ 

لهذا ننبه عليكم بالابتعاد عن خورمكسر، فيكفي المدينة ما تعانيه من قطع للمياه، والكهرباء، فلا تزيدونها بلاوي، وفيروسات.

مقالات الكاتب