نظير عمله الدؤوب، هل سيحظى باعزب بالشخصية المثالية للعام 2018م ؟

   ياسر باعزب، أو الدكتور ياسر باعزب على اعتبار ما سيكون - بإذن الله- ياسر باعزب مدير عام إعلام محافظة أبين، أشهر من نار على علم، تراه كالنحلة يعمل لأبين ومن أجل أبين، فبعزيمته ونشاطه تحرك الإعلام في أبين، ففي عهده تم إنشاء مكاتب للإعلام في كل مديريات محافظة أبين .


   يعمل الأستاذ ياسر باعزب بتفانٍ لتقديم أبين، ولعرض مشاكلها وإنجازاتها، فمنذ مجيئة حرر الإعلام من شبح شحة الإمكانيات، فعمل بجهد شخصي، واستعان بالاعلاميين كافة، وبكوادر تعمل معه أيضاً في مكاتب الإعلام بالمديريات وبشكل طوعي لخدمة مديرياتهم، وعمل على تأهيل الكثير من الناشطين الإعلاميين وبهم نهض بالإعلام، فأخبار أبين تتصدر المشهد،  فهل سيمنح محافظ أبين هذا العلم لقب شخصية العام 2018م نظير ما يقدمه للمحافظة؟

لا نظن أن محافظ أبين سيستكثر على الباعزب هذا اللقب الذي هو له أهل، بل ويستاهل أكثر من هذا اللقب.


  عندما تطالع مواقع  التواصل، والصحف، والقنوات تجد لإعلام أبين حضوراً متميزاً فيها، فبهذا الكادر الأكاديمي نهض الإعلام أيَّما نهضة، وناطح بقرونه الإعلام المدعوم والإعلام الذي يمتلك الإمكانيات غير العادية، فتحية للباعزب هذا الكادر الإعلامي والأكاديمي المبدع، فنحن على يقين بأن محافظ المبدعين لن يقصر وسيفعلها لشخص أجمع الكل على جهده وإبداعه وحبه لمحافظته ووطنه   ، وسنرى قراره - بإذن الله- بمنح د. ياسر باعزب الشخصية المثالية لعام 2018م، فهو أهل لها، بل هو صاحبها، ولا صاحب لها سواه .

مقالات الكاتب