مؤامرة تقسيم الساحل الغربي

المقترح الذي تم التوقيع عليه من بعض أعضاء السلطات المحلية (الطبخة ذات الرائحة الكريهة التي ازكمت طباخيها) بمديريات الساحل بتسمية محافظة الساحل الغربي حدودها  من منطقة الجاح شمالا بالحديدة إلى باب المندب جنوبا عاصمتهاا لمخا وهذه من نتائج سقوط الدريهمي وتداعياتها  التي يجهلها الكثير 
هل يدرك هؤلاء حجم الجرم
الذي اقترفوه لتوفير غطاء قانوني لتقسيم تهامة واضعاف حجمها حتى يسهل السيطرة عليها وتقليص نقاط القوة لديها ليسهل احتواءها وتكريس سياسة الاقصاء والتهميش لها والنهب المنظم لثرواتها ، ويتمثل في اعطاء المحافظة الجديدة لطارق عفاش للسيطرة على باب المندب ولفصل تعز عن الساحل وليكون الشرطي الاقليمي والدولي في الساحل التهامي الغربي
وماتبقى من المحافظة بمافي ذلك ميناء الحديدة تظل مع الحوثي وتحت اشراف بريطانيا لتحقيق اطماعهم علي حساب مقدرات شعبنا المحروم من خيرات بلاده والمكلوم من خيانة ابنائه لامجاده وتبقى تهامة مابين استعباد مران واستبداد سنحان حبيسة للهوان  والامتهان للاستبداد والاسنعباد
 فهل نعي مانقول وهل بقي من عقووول
تقسيم تهامة جرم وخيانه 
لذلك نقووول لا للتقسيم

#محمد ورق

مقالات الكاتب