شكرا لرموز السفارة اليمنية في القاهرة

في السفارة اليمنية بالقاهرة هناك رموزا من المسئولين على قدر المسئولية قد نهضم حقهم ولا نعطيهم التقدير اللازم مع انه يمكن القول انهم يؤدون واجبهم بصمت ودون ضجيج او تربيطات .. 

وهذا يعكس حسن  القيادة من السفير الدكتور محمد مارم الذي مهما اختلفنا معه الا انه يظل علامة فارقة ومميزة في العمل الدبلوماسي ، وما وجدناه الا رجلا وطنيا وحدويا مخلصا محبا للجميع حتى وان تعمد البعض اثارة الاقاويل حوله وتأليب الناس ضده .. 

اتحدث عن اشخاص تعرفت عليهم وعرفتهم عن كثب ولمست ما يقومون به في أداء واجباتهم من جهود طيبة وخصوصا في التعامل مع الجمهور  ، وذلك من منطلق الامانة والمهنية الصحفية ، رغم اني قسوت على بعضهم احيانا في آرائي لأسباب مختلفة ..

اتحدث عن المستشار الامني خالد العقيلي والمستشار القانوني محمد الدعيس وعن الملحق التجاري انور زمام وايضا عن اشخاص مثل الاخ محمد الحليلي والقنصل احمد سعيد وهناك في القنصلية الاخ علي الغيثي ناهيك عن الاخوة في الملحقية الاعلامية ، الاعزاء والزملاء المستشار بليغ المخلافي والمستشار عبد الرقيب منصور والمستشار حيدرة القاضي والمتيزة في الجانب الثقافي المستشارة عايشة العولقي ، واخرين قي السفارة والقنصلية والملحقيات قد لا تحضرني اسماءهم الان ..  

وكما ننتقدهم في بعض الامور يجب ان نعطيهم حقهم عندما نلمس جهودهم وتواضعهم وتعاملهم مع الجميع بروح المسئولية ، وهذا ليس كلامي وحدي وانما ما سمعته ايضا ممن تعاملوا معهم كلا في اطار موقعه وعمله بالسفارة .. 

نحن في وضع حرب وانقسام في بلادنا وهذا يؤثر علينا جميعا ، ويتوجب على من يدرك اهمية ودور السفارة في حياتنا وضرورة الحفاظ على صورتها مشرقة ناصعة وحضورها قويا طاغيا ، ان يشد على اياديهم لتشجيعهم على بذل المزيد من الجهود في خدمة ابناء الجالية وتبني قضاياهم ، وايضا ليسهل علينا طرح الملاحظات التي من شأنها القضاء على اية اختلالات او تقصير وهذا ليس عيبا ولا نفاقا ..

فقد ظللت فترة طويلة مشحونا بآراء وافكار ومعتقدات عن السفارة وفقا لما كنت اسمعه من البعض ، بصورة جعلتني انفر في التعامل معها خلال تواجدي بالقاهرة .. 

وفي نهاية المطاف ادركت ان السفارة مظلتنا جميعا وقوة حضورها ودورها يصب في مصلحة أبناء الجالية ، وأي اضعاف لدورها او التقليل منه او المساس بها فهو اضعاف لوجودنا جميعا مهما كنا غير راضين عن اداء البعض .. شاء من شاء وأبى من أبى .. مع تقديري واحترامي لكل ابناء الجالية ..

وفي المقابل نتمنى من الجميع مزيد من الجهود في تقديم افضل الخدمات والاداء الاداري والدبلوماسي في خدمة قضايا الجالية اليمنية وابرزها الحديث مع الجانب المصري بخصوص قضية الاقامة والرسوم المتعلقة بها والتسهيلات المرجوة ، اضافة الى موضوع الجوازات وتوفيرها بشكل مستمر واعادة النظر في الرسوم المتعلقة بها .. 

وختاما لا انسى ان اتقدم بجزيل الشكر والثناء وخالص التقدير والاحترام لمصر وشعب مصر وحكومة مصر ورئيسها الهمام الرئيس عبد الفتاح السيسي على مجمل الجهود المخلصة في رعاية ابناء اليمن وفتح كل الابواب والمجالات امامهم في ظل هذه الظروف الصعبة التي تمر بها بلادنا ..

#العزي_العصامي