تهامة وظاهرة الاغتيالات

ظاهرة الاغتيالات لم تكن موجودة في المجتمع التهامي رغم وجود الخلاف والاختلاف كان التعايش والسلام سيدا  الموقف 
فهاهي الظاهرة تاخذمنا خيرة الرجال بالامس ذهب ابرهيم الحرد وقبله العقيد:
نجيب بس . . . وهاهو محمود يغادرنا اليوم اثر وابل من الرصاص اخترق قلبه المسكون بحب تهامة فادخله المستشفى . .

ترى من صاحب المصلحة من تصفية خيرة  رجال تهامة 
وما لضرر الذي سيلحق به في حال بقائهم فوق ارضهم ينشدون التحرير  ويحاربون الاقصاء والتهميش . 
 وعلى من سيكون الدور القادم ؟وكم هي مساحة القائمة ؟

ايها التهاميون افيقوا

النائب محمد ورق 
رئيس مجلس تهامة الوطني

مقالات الكاتب