ولاد ناس

مسلسل مع درجة معالج نفسي واجتماعي لقضايا مجتمعية وأزمات أسرية تعتبر مرض عضال ألم بمجتمعاتنا ونخر ساسها حتى سقطت سقوفها عليها، أعاد إلى شاشة التلفزيون ذكريات تلك الأعمال العظيمة التي قدمها العمالقة لمناقشة قضايا المجتمع وتوجيه الناس إلى الصواب . 

مسلسل ولاد ناس كشف ما تحاول كثير من الأسر إخفائه عن حقيقتها المؤلمة وفقدان ترابطها  وضياع أبنائها وتقصيرها الذي تغفل عنه في ظنها أن التربية مسئولية مادية لا أكثر، ولاتكون التربية بالتوجيه وسن اللوائح والقوانين والتهديد والوعيد كما يمكنها أن تكون أقوى وأكبر بالقدوة ومراعاة الأهل أنهم مثال يحتذي به أبنائهم ويسيرون على خطاهم . 

مسلسل عظيم ضغط على جروح كثيرة وفتحها، كشف عن حقيقة المدارس الخاصة ومشاهير السوشل ميديا والتلفاز وكيف أنهم مجرد قشور تختبىء تحتها كثير من السلبيات، وكيف تستغل المدارس الخاصة أولياء الأمور ولاتهتم لما يفعله الطلاب فيها أو ما يحدث لهم ولا تشترك مع الأهل في مشاكل الطلاب رغم علمها بها وكل ذلك لتضمن بقاء وضعها على ماهو عليه وحتى لا تجد نفسها تخسر طلابها دون أن تحاول حل مشاكلهم بل تعمل على تغطيتها وتجميل قبحها والهروب من المسئولية لا الوقوف عليها وحلها . 

ولاد ناس كشف عن قبح التسمية لأن هذه التسمية أصبحت مجرد تعبير عن التفاوت المعيشي والاشياء المادية التي تملكها تلك الأسر وتوفرها لأبنائها دون الاهتمام بتربيتهم وسماع مشاكلهم وتوجيههم والاهتمام بخلق شباب مجتهد يحمل من الأخلاق ما يمكنه من أن يحمل كنية ولاد الناس عن جدارة لا عن غرور وتعالي . 

ولاد الناس جرس إنذار يدق حتى ينبه الجميع أن هناك مشاكل كثيرة ليس فقط على مستوى التعليم والمجتمع والأسر بل وعلى مستوى القوانين التي يضيع فيها الحق وينتصر الظالم. 

وكما قال الممثل ماجد الكدواني . والد (أدم) الذي توفي إثر حادث باص المدرسة من دون ذنب . على كل الأباء والامهات أداء قسم الأبوة أمام الله عند ارتزاقهم بمولود . الأبوة  والأمومة ليست مجرد صفات بل هي مسئوليات يجب أن لايحملها إلا من كان يجد في نفسه القدرة على تحملها .

مقالات الكاتب

اليمن البسيط

إن  رجال المنابر الذين يقفون يكفرون يحللون ويحرمون ويحشون أدمغة الناس بأفكارهم التي ابتدعوها بغ...