ذكرى انتصار عدن

هو إنتصار عمد بدماء شباب عدن ففي كل ركن وزاوية من هذه المدينة دونت سطور من مقاومة حقيقية لشباب عزل رفعوا فوهات البنادق لأول مرة في حياتهم في وجه عدوهم...

تغيرت الظروف، والحلم الذي كنا نطمح له قد يكون تبدد، أو تأجل لفترة ما، ولكن هذا اليوم يجب أن لا يمحى ولا ينسى ولا يمر مرور الكرام يا أبناء عدن فهذا يوم فخر لكل عدني دافع عن أرضه وعرضه ودينه،،

هذا اليوم هو من وحد صفنا وجمعنا على كلمة واحدة عدن دون سواها عدن وما غيرها يفنى عدن أرضنا وعرضنا، ضحينا من أجله بخيرة رجالنا ،،،

هو يوم نصر لا محالة وأن كنا نعيش في حروب أخرى الأن فبدون شك أن سننتصر وتاريخ هذه المدينة يشهد فهي كبحرها لا تقبل الجيفة، وأن عبث بها من عبث حتما سيرحل وسيهزم ،،،

أجعلوا من هذا اليوم صرخة مدوية تصل لكل عابث بهذه الأرض الطيبة بأن " عدن ستنتصر وإذا شعبها أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر ولا بد لليل أن ينجلي ولا بد للقيد أن ينكسر "

رحمة الله على قائدها وبطل تحريرها الشهيد / جعفر محمد سعد

مقالات الكاتب

محطة الحسوة

أكثر محطة شن عليها هجوم اعلامي غير مبرر لغرض إيقافها وخروجها عن الخدمة، كلكم تذكروا موضوع عاجل خرجت...

قتلة نبيل القعيطي

منذ أول يوم لإغتياله قلنا نشتي القصاص من القتلة ولا نشتي أي فعاليات لا أربعينية ولا مئوية ولا سنوية...

الحرية بين صنعاء وعدن !!!

كثير من النشطاء فرحانين بفتح مطار صنعاء نكاية بعدن مش أنه فرحان على عشان أخواننا في صنعاء وأهلنا هنا...