تهامة ليست للبيع أو التقسيم

يتداول البعض في مواقع التواصل الإجتماعي وعلى لسان بعض قيادات تهامية موجودة في الساحل الغربي عن وجود مخطط لفصل المديريات الساحلية عن محافظة الحديدة وخاصة التي تقع تحت سيطرت مليشيات طارق عفاش وهذا الأمر ليس بجديد على الساحة فمنذ تدخل بما يسمى التخالف وهم يسعون إلى تقسيم البلاد وإعادة تدوير لبعض النفايات القادمة من النظام السابق حيث تحاول الإمارات جاهده  على بسط سيطرتها واحتلالها للشريط الساحلي من المهره إلى الحديدة بما في ذلك الجزر والموانئ واسنادها إلى مليشيات تابعة لها، تصر هذه الدولة على تقسيم الوطن بمساندة أنصار النظام السابق الذين لا يأبهون لخطورة هذا الأمر،.
لكن هل سيسمح أبناء تهامة بذلك وماهو موقفهم وماذا سيفعلون؟؟
هل يستطيعون مواجهة مليشيات طارق وطردهم من الساحل؟
ماهو موقف مشايخ تهامة 
أم سيتكرر موقفهم السلبي في مثل هذه المواضيع ويسهلون عملية التقسيم من أجل ضمان مستقبل أفضل لهم وأولادهم؟
أين دور المكونات التهامية التي تبقبق صباحا ومساءا في جميع مواقع التواصل الإجتماعي ويرفعون شعارات الحرية والعدالة لتهامة ورفع المظلومية عن أبناء تهامة 
أدرك تماما بأن هذه المكونات لاتجيد سوى الثرثره والكلام وبيع الوهم على الناس وأنا على يقين بأن معظمهم موافقون على ذلك نكاية في البعض 
مشكلتنا في تهامة وخاصة مشايخها وقوفهم مع الغريب حتى وإن كان على حساب أرضهم واهلهم ولكم في الماضي عبرة 
لذلك ادعو جميع أبناء تهامة الأحرار في الساحل الغربي للخروج والتظاهر وعدم السماح بفصل مديريات الساحل عن المحافظة وألا يركنوا على قياداتهم ومشايخهم  فهؤلاء يفكرون في مصالحهم قبل مصالحكم 
تهامة في خطر افيقوا من نومكم 
#لا_للتقسيم 
#طرد_مليشيات_طارق_مطلبنا
#عاشت_تهامة

مقالات الكاتب

شحيبر والإنتقام (1)

في منطقة ما حصل نزاع مسلح بين طرفين انتهى بمقتل أحدهم وبقاء الأخر وكان للمقتول ابن أخ يعتبر الحارس ا...

زنقلة تهامية

منذ زمن وتهامة تعاني الأمرين من الإقصاء والتهميش المتعمد من الدولة وبمساعدة مشايخها الذين ساهموا بشك...