فهمان الطيار

٢٢مايو سيادة الرئيس / إبراهيم الحمدي

اليوم الثاني والعشرون من مايو المجيد ، هو يوم مولدي ، وتاريخاً بائساً...

التاريخ والمجد "تعز"

يختزلون "تعز" بمُفصع أو بلطجي ، بدافع الحقد والكراهية ، فيما أنها لم ت...

دون تعز لن نفرح

ما كان لِجحفلٍ أن يغدو بطلاً ، ولا للقيطةٍ أن تتعربد ، فتباً لهذا اللف...

اليوم العالمي لحرية الصحافة

في الثالث من مايو لكل عام ، تحتفل الأسرة الصحفية في العالم أجمع بيومها...

هزيمة الأعياد

تتلاشى فرحة الأعياد ودهشتها داخل هذه البلاد المخذولة ، بمجرد التفكير ب...

شر البلية ما يضحك

أرى الكثير من رواد مواقع التواصل الإجتماعي ، ومنهم زملاء إعلاميين وكُت...

أي لعنةٍ أصابتنا بِك يا هادي ..؟!

تهاوت قِلاع الدولة ، وتعثرت الأحصنة ، إختل المسار ، وحوصِر المخلصين ،...

كورونا الأليف

فيروس كورونا (الوباء السياسي في تعز) ، كذبة المحترفين ، وغاية الفاشلين...

سبتمبر وصديقي

وجدني أستمع الأغنية الثورية  والنشيد السبتمبري (دمت ياسبتمبر)...

الرصيف والمجنون

كان على الرصيفِ مجنونٍ في الأربعين من عمره في معركةٍ يُحادثُ شعرهُ وأص...