خالد بريه

رسالة مفتوحة إلىٰ الهادي منصور

سيادة الرئيس، يطيبُ لي أن أسميكَ في مستهلِّ رسالتي بـ"رجل الأقدار"، ال...

عدن.. فطرية الجمال!

العلامة اللغوي تمام حسان كتب رسالته الدكتوراة عن "اللهجة العدنية"، مست...

لفافة بيضاء.. وكلمة!

الرغبة في تدوينِ ما مضىٰ؛نظمٌ لحياتين، وتاريخيْن، ومزجهما سويًا ليكونا...

تهامة.. حكايةٌ ومقهىٰ!

في مدينةٍ ساحلية تتدثرُ بحرارةٍ مرتفعة، يصبحُ الهروب إلىٰ فضاءاتٍ مفتو...

ريفُ تهامة.. أنشودةُ البراءة

لا أدري كيف يحقُّ لي أن أتحدثَ عن الرِّيفِ ولستُ منه؟! ولدتُ وعشتُ في...

الأغنية التهامية.. وترٌ في الذَّاكرة

منشور عابر  مما علقَ في ذاكرتي من عهد الصِّبا في مدينتي، أنَّ...

أصدقاء اللحظاتِ الحرجة

  نصٌّ عابر  من الأمور البدهية؛ أنَّ الإنسان يميلُ إلى...

حارة السور عمرانٌ مضيَّع!

العمرانُ القائم في كلِّ مكان، يحكي بطبيعته وقائعَ الدهور، وحكايا الإنس...

لا هو إرهابي ولا أنتم عملاء!

في توجهٍ مخيف لمن يُفترض بهم تمثيل الجانب المدني، أو ما يسمىٰ بأصحابِ...

تهامة.. مدينةُ الليلِ الطويل

تقولُ صاحبة الثلاثية الشَّهيرة: "أنا من أهلِ المدينة المنكوبة ي...